The Syria of today offers tourists as much a cultural experience as a sightseeing one, where ancient history provides a fascinating backdrop to everyday life on the streets                          

 


بعض معروضات المتحف الوطني

Pictures From Syrian Museum

لوحة موزاييك تجسد نهر العاصي :

يبدو نهر العاصي ( أورنتوس ) في صورة إنسانية , يحمل بيسراه قرن الخصب و قد بادر نحو جهته اليمنى ثلاثة أطفال , ونحو حهته اليسرى طفلان , و يجسد هؤلاء الاطفال الاراضي المتلهفة الى أخذ نصيبها منه و يحيط بهذا المشهد ثلاثة إطارات من مكعبات المزاييك الحجرية .

تمثال دوريفور ( حامل الرمح ) :

عثر على هذا التمثال عام ( 1976 م ) في حي الشيخ ضاهر باللاذقية و هو من الرخام . إرتفاع القسم الباقي منه 150 سم و علرض كتفيه 60 سم و هو نسخة من تمثال الفنان اليوناني ( بوليكيت ) من القرن الخامس قبل الميلاد . جعل الفنان من رأس التمثال وحدة قياسية لابعاد الجسم الاخرى . و يمثل التمثال شابا يحمل رمحا , يتصف بالشباب و القوة و الجمال . يقف على القدم اليمنى كلها بينما اليسرى تستند على مشطها فقط . 

التابوت الرخامي ( طروادة ) :

وجد في ضواحي بلدة ( الرستن ) داخل مدفن , بتاريخ ( 8/4/1977) و هو من عهد أسرة ( شمسيغرام ) العربية , التي حكمت كلا من ( الرستن ) و ( حمص ) و هم من الرخام الابيض من صنع مدرسة فنية في مقاطعة أتكيا و مركزها أثينا في اليونان .

نقش على غطائه رجل مع زوجته في وضع إنسجام يرتديان ملابس شفافة يجلسان على اريكة مطرزة و مشاهد من الوليمة البحرية . التابوت محفور من قطعة واحدة من الرخام , جوانبه الثلاثة مزينة بمشاهد من الالياذة و الاوديسة اليونانيتين بين شريطين من الزخارف اليونانية .

 

في المشاهد الثلاث الامامي و الجانبيين نرى ثلاث سفن يونانية تحمل ( آغاممنون ) ملك ( أسبارطة ) اليواني مع غيره من الجنود , و قد إلتحموا مع خصومهم فتساقط البعض و إخترقت السيوف صدور البعض الاخر . و تبدو ( هيلين ) التي خطفها ( باريس ) الطروادي او قد تكون ربة النصر و ترمز هذه المشاهد الى ان الحياة هي معركة و الموت إنتصار .

 

الجانب الرابع ( الخلفي ) نحتت فيه عنقاوان ( غريغون ) متناظرتان بين شجرتين , في وسطهما مذبح مستدير عليه ثمار فواكه ., و توضع العتقاء في المدافن لطرد الاوراح الشريرة .

 
 Web site designed and maintained by Yaser Kherdaji
Toronto - Canada
Copyright 2003 -
سوريا يا حبيبتي - سوريا اليوم
تصميم و إشراف ياسر خرده جي 
تورونتو - كندا
المقالات و الآراء و محتويات الصفحات المنشورة في موقعنا لا تعبر بالضرورة عن عن رأي الموقع و انما تعبر عن رأي كتابها