The Syria of today offers tourists as much a cultural experience as a sightseeing one, where ancient history provides a fascinating backdrop to everyday life on the streets                          

 


شامي و بس

شامي راح يسجِّل ابنه بمدرسة خاصَّة قالوا له: السنه بـ 3000 والباص بـ500

قال أصبح سجلوه بس بالباص.

شامي طلبوا منه يتبرَّع لبناء سور للمقبرة. قال لهم: عمرنا ما شفنا ميِّت هرب.

شامي مات، فتح أولاده الوصيَّة لقوا مكتوب فيها: "لا تغسلوني، إمبارح عملت دوش."

شامي نجح، راح لعند أبوه قالو: بابا نجحت، قام عطاه عشر ليرات وقالو: روح اشتري بيبسي.

 إجى ابنه الثاني قالو بابا: أنا كمان نجحت قالو: يللا خذ لك شي كاسة فاضية بسرعه والحق اخوك.

 
 Web site designed and maintained by Yaser Kherdaji
Toronto - Canada
Copyright 2003 -
سوريا يا حبيبتي - سوريا اليوم
تصميم و إشراف ياسر خرده جي 
تورونتو - كندا
المقالات و الآراء و محتويات الصفحات المنشورة في موقعنا لا تعبر بالضرورة عن عن رأي الموقع و انما تعبر عن رأي كتابها