The Syria of today offers tourists as much a cultural experience as a sightseeing one, where ancient history provides a fascinating backdrop to everyday life on the streets                          

 



المرايا الصوتية


إن كلاً من جدار الغابة، والسياج الخشبي العالي والمبني والجبل وبصورة عامة كل حاجز يعكس الصدى، ما هو إلا عبارة من مرآة صوتية إذ إنه يعكس الصوت تماماً كما تعكس المرأة المستوية الضوء.

ولا تكون المرايا الصوتية مستوية فقط، بل تكون مقعرة أيضاً.

إن المرايا الصوتية المقعرة، تعمل عمل العاكس، حيث تركز (الأشعة الصوتية) في بؤرتها.

ويمكننا القيام بتجربة ممتعة من هذا القبيل.

إذا أحضرنا طبقين من أطباق الحساء. نضع أحد الطبقين على المنضدة، ونتناول ساعة جيب، ونضعها في يدنا على بعد عدة سنتمترات عن قعر الطبق. ونمسك الطبق الثاني قريباً من أذننا.

فإذا كان وضع الساعة والأذن والطبقين صحيحاً (يتم التوصل إلى ذلك بعد عدد من المحاولات) لسمعنا دقات الساعة، كما لو كانت تنبعث من الطبق القريب من الأذن بالضبط.

وعندما نغمض عينينا يزداد تأثير ذلك الانطباع.

حتى أننا لا نستطيع في هذه الحالة أن نميّز تماماً، بأية يد نسمك الساعة ـ باليمنى أم باليسرى.

وكثيراً ما قام بنّاؤوا القصور في القرون الوسطى، بالعمل على خلق العجائب الصوتية وذلك بوضع تمثال نصفي إما في بؤرة مرآة صوتية مقعرة، أو عند نهاية أنبوب تخاطب مخفي في الجدار بصورة فنية.

 
 Web site designed and maintained by Yaser Kherdaji
Toronto - Canada
Copyright 2003 -
سوريا يا حبيبتي - سوريا اليوم
تصميم و إشراف ياسر خرده جي 
تورونتو - كندا
المقالات و الآراء و محتويات الصفحات المنشورة في موقعنا لا تعبر بالضرورة عن عن رأي الموقع و انما تعبر عن رأي كتابها